الطريق إلى الجنة-2


الطريق إلى الجنة
الخطوة الثانية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله بعثه الله للإيمان منادياً وإلى دار السلام داعياً وللخليقة هادياً ولكتابه تالياً ولمرضاته ساعياً وبالمعروف آمراً وعن المنكر ناهياً.
ثم أما بعد
فيا أحبتى فى الله


ذكرنا فى المرة السابقة أننا سوف نتكلم عن الحور العين وياله من حديث ممتع وشيق فالواحدة منهم حوراء عيناء ، جميلة حسناء ، بكر عذراء ، جفنها فاتر ، حسنها باهر ، جمالها زاهر ، دلالها ظاهر ، كحيل طرفها ، عذب نطقها ، عسل ريقها ، عجب خلقها ، حسن خلقها ، زاهية الحلىّ ، بهية الحلل ، كثيرة الوداد ، عديمة الجفاء ، قد قصرت طرفها عليك فلم تنظر إلى سواك ، وتقربت إليك بكل ما وافق هواك ، لو برز ظفرها ليلاً لطمس بدر التمام ، ولو بدا معصمها لأسر كل الأنام ، ولو ظهر سوارها ليلاً لانمحى من الكون الظلام ، هل تعلم أن زوجتك من الحور العين تدعوا لك كل يوم :" اللهم أعنه على دينك وأقبل بقلبه على طاعتك وبلغه إلينا بعزتك يا أرحم الراحمين" فهى تدعوا لك لكنك لا تسمع لأن الغفلة سدت أذنك. يا أخى فى الله تأمل فيما سبق من عبارات ووصف للحور العين وتخيل مدى روعة العيش بالجنة ، ويا أختاه لا تحزنى ولا تشعرى بالغيرة من الحور العين فأنت أميرتهم فى الجنة - هذا إن دخلتها بإذن الله - وذلك مصداقاً لقوله تعالى :"إنا أنشأناهن إنشاءا فجعلناهن أبكارا عرباً أترابا لأصحاب اليمين " ( الواقعة 35 : 38 ) فبإذن الله سيتم إنشاء النساء إنشاءاً جديدا كما أنها ستكون بكراً فكلما أتاهن أزواجهن وجدوهن عذارى متحببات لأزواجهن كلهن من سن واحدة. يا أختاه قيل فى تفسير هذه الآيات أنها تخص الحور العين فإين أنتِ إذن منهن ويا أخى فى الله قيل فى هذه الصفات لأصحاب اليمين فإن لم تدخل الجنة فلن تنال رضا الله ولا الحور العين فأين أنت إذن. يا أخى سبق وأن رغبك ابن عباس فى خطبتها فقال :" لو أن امرأة من نساء أهل الجنة بصقت فى سبعة أبحر لكانت تلك الأبحر أحلى من العسل"
وعن أبى عياش قال :" كنا جلوس مع كعب يوماً فقال : لو أن يداً من الحور دليت من السماء لأضاءت لها الأرض كما تضىء الشمس لأهل الدنيا ثم قال : إنما قلت يدها ، فكيف بالوجه وبياضه وحسنه وجماله !! "
وعن ابن مسعود قال :" إن فى الجنة حوراء يقال لها اللعبة كل حور الجنات يعجبن بها يضربن بأيديهن على كتفها ويقلن : طوبى لك يا لعبة لو يعلم الطالبون لك لجدوا ( أى كان عندهم جد فى طلبها)  بين عينيها مكتوب : من كان يبتغى أن يكون له مثلى فليعمل برضاء ربى "
وقال عطاء السلمى لمالك بن دينار :" يا أبا يحيى شوقنا ، قال : يا عطاء إن فى الجنة حوراء يتباهى أهل الجنة بحسنها لولا أن الله تعالى كتب على أهل الجنة أن لا يموتوا لماتوا من حسنها فلم يزل عطاء كمداً ( أى كاتماً حزنه ) من قول مالك أربعين عاماً "
و
قال جعفر بن محمد : لقى حكيم حكيماً فقال : " أتشتاق إلى الحور العين ؟ فقال : لا ، قال: فاشتق إليهن فإن نور وجههن من نور الله عز وجل فغشى عليه فحمل إلى منزله فجعلنا نعوده شهراً "
انتهت السطور ، ولم ينته الكلام والحديث عن الحور.


أما تريد يا أخى أن تعرف المزيد عن الحور العين
أما تريدين يا أختى أن تعرفى كيف أنك أفضل من الحور العين فى الجنة
كل هذا نتناوله  فى المرة القادمة إن شاء الله


 

10 comments:

د.توكل مسعود said...

السلام عليكم ورحمة الله.. وبعد.

فياخاطب الحسناء إن كنت راغبا
فهذا زمان المهر فهو المقدم

تقبل تحياتى... والسلام

Beram ElMasry said...

الطريق إلى الجنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى يوم ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم ادعو الله لى ولك بالخير ولجميع اهلك ومن تحب
وكل عام وانتم فى سعادة وسرور
لك تحياتى والسلام عليكم ، ولا سلام مع اليهود

الطريق إلى الجنة said...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

د. توكل مسعود

بيت جميل أول مرة أسمعه ولكن لن أجعلها آخر مرة

وجزاكم الله خير الجزاء

الطريق إلى الجنة said...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

Beram ElMasry

اللهم آمين

وجزاكم الله خيرا على دعائك وحرصك

ولك تحياتى
وعليكم السلام ورحمة الله
ولا سلا مع اليهود

ابو نظارة said...

شوقتنا والله إلى الجنة
حيث نلقى الأحبة محمد وصحبه
جمعنا الله وإياكم بهم
جزاكم الله خيرا

dr_samarmar said...

السلام عليكم

اللهم أدخلنا الجنة و أحسن خاتمتنا يارب العالمين

جزاك الله كل خير على الموضوع الطيب دا :)

الطريق إلى الجنة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو نظارة

والله هذا ما أتمناه أن أشتاق وتشتاقوا معى

ثم يجمعنا الله فى الجنة نحن والمسلمين بإذن الله

الطريق إلى الجنة said...

السلام عليكم ورحمة الله

د/سمر

وخيراً جزاكم وأتمنى أن تكونى فى الفردوس الأعلى

ولا تنسوا الدعاء لغزة وللمسلمين

اللؤلؤة said...

الطريق إلى الجنة
سلام الله غليكم ورحمته وبركاته
الهم إختم لنا بخاتمة السعادة أجمعبن
اللهم إرحمنا
اللهم إجعل لنا الفردوس نزلا
آمين آمين
دمت بكل الخير

الطريق إلى الجنة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللؤلؤة

اللهم آمين

وجزاكم الله خيرا على مرورك الكريم